شريط الأخبار

ديبلوماتك يمن

سباق المسلسلات .. "عيال المرحوم" يحسم الصدارة

19:04 | 14.04.2022 | محليات


ما يزال مسلسل (عيال المرحوم) يتصدر المسلسلات اليمنية الرمضانية الاعلى مشاهدة في موقع يوتيوب وتطبيق الفيسبوك اليمني، مسجلا اعلى نسبة في رمضان 2022. رغم الانتقادات التي رافقت العمل.


وكان مسلسل عيال المرحوم الذي تبثه قناة المهرية- تأليف الكاتب الصحفي توفيق الحرازي- هو المسلسل الوحيد الذي ظهر خلال الايام الاولى لرمضان متصدراً قائمة الترند (الأعلى رواجا) في يوتيوب بتسجيله اعلى نسبة مشاهدة في اليمن دون أي منافس، اضافة الى الترتيب الثالث والرابع في اليوتيوب السعودي، حيث تتواجد نسبة عالية من اليمنيين والخليجيين في المملكة. 


وبنظرة سريعة على موقع اليوتيوب ارتفعت نسبة الحلقات الاولى لعيال المرحوم الى اكثر من 770 الف مشاهدة، وأقل الحلقات بين 550 الفاً و450 الفاً، ورغم التراجع الضئيل خلال الايام التالية إلا انه مايزال حتى اللحظة بين المركزين الاول والثاني، متجاوزا بقية المسلسلات بمراحل شاسعة، وبات من الواضح ان سباق المشاهدات حتى الآن انحصر على مسلسلي (عيال المرحوم) و(ليالي الجحملية2)، ويتزاحم على الترتيب الثالث والرابع مسلسلات (تكتيك) و(طريق المدينة) و(طريق المخا) بنسب متقاربة، فيما راوحت بقية المسلسلات وخاصة في مناطق سيطرة الحوثي عند حاجز 90 الفاً واقل من 19 الف مشاهدة.


وحول اسباب تصدر (عيال المرحوم) لهذا الموسم رغم الانتقادات حوله، اوضح مؤلف المسلسل توفيق الحرازي ان هذه رسالة واضحة واكبر دليل على ان اليمنيين تعبوا من دوشة السياسة والحرب والتراجيديا المعتادة ويبحثون عن استراحة فكاهية تنسيهم الهموم ويتشوقون للسلام. مضيفا في تصريح صحفي انه تعمد كتابة فكرة فكاهية خالصة هذا العام بهدف إسعاد اليمنيين والتسلية عليهم للخروج من دوامة الحرب والمحن وضغوطاتها اليومية طيلة ثمان سنوات، وهو ما استحسنته ادارة القناة والمنتج. 


وعن انتقاد المسلسل بسبب خلوه من القضايا الهادفة افاد توفيق الحرازي انه في مثل هذه الفكاهة الخالصة ليس بالضرورة ان تقدم دراما القضية في رمضان لأنه يعتبر استراحة للروح وخاصة وقت الافطار، بل من خلال الفكاهة يمكننا ان نعالج مشاكل كثيرة ونمرر رسائل سريعة لأن اثر الفكاهة على الناس افضل من غيرها. 


يذكر ان مسلسل عيال المرحوم، من انتاج شركة النبيل، وتم تصويره في القاهرة بخبرات مصرية ويمنية، وتمثيل نبيل الانسي المعروف سابقا بشخصية زنبقة، وكمال طماح وخالد البحري ومنال المليكي ونجيبة عبدالله وبشير العزيزي ونبيل السمح وآخرين.


ويناقش "عيال المرحوم" مشاكل الميراث بين الاقارب بفكاهة غير مسبوقة، وكذا تكريس السلوك الديمقراطي داخل الأسرة، ومشكلة التعليم الجامعي للفتاة بين خيار الزواج أو مواصلة الدراسة...

اهم التصريحات المزيد

فيديو

المزيد