شريط الأخبار

ديبلوماتك يمن

إنماء للصرافة تنفي الإتهامات التي تستهدفها وتؤكد: نحن شركة وسيطة والجهة المانحة هي من تحدد مواعيد وآلية صرف الرواتب والإكراميات

04:12 | 16.11.2021 | محليات


ردت شركة إنماء العالمية للصرافة والتحويلات على الإتهامات التي طالتها خلال اليومين الماضين بشأن صرف الرواتب والإكراميات.


ونفت الشركة في بيان توضيحي، المزاعم التي تتحدث عن تعمدها تأخير عمليات الصرف، والتلاعب في فوارق الصرف. موضحة أنها شركة وسيطة وخدمية تعمل وفق آلية صرف ترسمها وتشرف عليها الجهات المعنية المانحة والبنك المركزي اليمني.


وأكد البيان أن الجهة المانحة هي المعنية بتحديد مواعيد الصرف ولعدد كم أشهر بالتنسيق مع وزارة الدفاع والقوى العسكرية الأخرى وهي التي تعد كشوفات المستفيدين ولا تُخوّل الشركة بأي تعديل وهناك جهات رقابية تعمل في الميدان ومعنية برصد أي اختلالات في الصرف.


وأضاف البيان أن شركة إنماء لاتسحب المبالغ من البنك المركزي إلا عند وصول التوجيهات بالصرف وهذا يكفي لدحض شبهة تأخير الصرف لاستثماره والمتاجرة به. 


نص البيان 

**توضيــح وتنويــه**

ظهرت على السطح انتقادات لشركة إنماء وتحديدا فيما يخص صرف الرواتب والإكراميات وبالأخص موضوع التلاعب في فوارق الصرف. 

وعليه نؤكد نحن شركة إنماء العالمية أننا شركة وسيطة وخدمية تعمل وفق آلية صرف ترسمها وتشرف عليها الجهات المعنية المانحة والبنك المركزي اليمني. 


 والجهة المانحة هي المعنية بتحديد مواعيد الصرف ولعدد كم أشهر بالتنسيق مع وزارة الدفاع والقوى العسكرية الأخرى وهي التي تعد كشوفات المستفيدين ولا تُخوّل الشركة بأي تعديل وهناك جهات رقابية تعمل في الميدان ومعنية برصد أي اختلالات في الصرف ( مبالغ أو مواعيد او سعر صرف) وجميع الجهات المعنية مطلعة وبشكل كافي ووافي ونستغرب عدم تصديهم لمثل هكذا إشاعات وتوضيح الواقع لجميع المستفيدين بشكل واضح 

وحرصا منا في شركة إنماء العالمية للصرافة على التوضيح لعملائنا خصوصا وللرأي العام عموما أصدرنا هذا البيان التوضيحي

ونعلن لجميع المستفيدين بأننا على استعداد تام للمثول أمام الجهات المعنية في أي اختلالات فرصيدنا هو ثقتكم وربحنا هو سمعتنا. 


وللتأكيد على ماورد في البيان فإننا في إنماء لانسحب المبالغ من البنك المركزي إلا وقت وصول التوجيهات بالصرف وهذا يكفي لدحض شبهة تأخير الصرف لاستثماره والمتاجرة به. 


آملين أن نكون قد أوصلنا رسالتنا ونمد أيدينا لكل مقترحات وحلول تسهم في تطوير آلية العمل لتحقيق رضا المستفيدين ومنعا لأي اختلالات في الأداء تضاعف معاناة شعبنا وسنتدارسها مع الجهات المختصة. 


مع التحية لكل الذين ينتقدوننا حرصا وإن كان بعض النقد سببه ضعف المعلومة أو غيابها

ونؤكد للجميع أننا لن نكون إلا عند حسن الظن وأن ننأ بأنفسنا عن أي مماحكات لا تصب في خانة الصالح العام 

وحفظ الله وطننا وشعبنا.

فيديو

المزيد