شريط الأخبار

ديبلوماتيك يمن

الحكومة ترحب بأي جهود ومبادرات للإفراج الفوري عن الأسرى والمختطفين

14:53 | 13.06.2021 | الأخبار الدبلوماسية



رحبت الحكومة اليمنية بأي جهود ومبادرات تؤدي للإفراج الفوري عن المختطفين والأسرى، بعيداً عن أي مزايدات اعلامية.


وقال وكيل وزارة حقوق الانسان عضو اللجنة الإشرافية لتبادل الأسرى والمختطفين "ماجد فضائل"، في تصريحات تلفلزيونية تعقيباً على إعلان الحوثيين استعدادهم للدخول في صفقة تبادل أسرى محلية واسعة تشمل قيادات بينهم، محمود الصبيحي (وزير الدفاع السابق)، وناصرمنصورهادي (شقيق الرئيس هادي)، وغيرهم من القيادات.


وأضاف "فضائل"، في تغريدة له "بتويتر"، أن الحكومة اليمنية قدمت المبادرات، وهي ترحب باستمرار بأي جهود ومبادرات تؤدي للإفراج الفوري عن المختطفين والأسرى بعيدا عن أي مزايدات إعلامية.


ولفت "فضائل"، إلى أنه "لكي تكون هناك خطوات عملية لهذه المبادرة، وليس مجرد تصاريح إعلامية لا تسمن أو تغني من جوع، فإن (الحكومة) تؤكد أن هناك اتفاق موقع، وهذا الاتفاق قائم ونفذ منه الجزء (أ) وتبقى الجزء (ب) والمحدد بعدد ٣٠١ بما فيهم أحد الأربعة المشمولين".


وأشار "فضائل"، إلى أن هناك تقدم في النقاش حول هذا الاتفاق في جولة "عمان ٤" وبعدها"، مضيفاً "وعليه نقوم الآن باكمال العدد المتفق عليه و نوسع بما يشمل بقية الأربعة المشمولين بقرار مجلس الامن".


وقال فضائل، حول الآليات المقترحة لتنفيذ الاتفاق "نوسع بعد تثبيت ما اتفق عليه وبحيث تضم عمليه التبادل الأربعة المشمولين (اللواء ناصر منصور واللواء محمود الصبيحي واللواء فيصل رجب والاستاذ محمد قحطان)، ومن ثم تكون الأولويه لكبار السن والصحفيين والمرضى، وبعد ذلك الانتقال للبقية، ومن يتم انكاره أو لا يثبت وجوده يحال إلى اللجنة المعنية بالمفقودين للبت حوله".


وتابع "فضائل"، إن "ميليشيات الحوثي وممثليها يكذبون كما يتنفسون ولا جدية لهم، فقط يطلقون التصريحات لغرض الاستهلاك الإعلامي والاستغلال السياسي لهذا الملف الانساني".

اهم التصريحات المزيد

فيديو

المزيد