شريط الأخبار

متابعات

"غريفيث وليندركينج" يؤكدان على ضرورة الوقف الشامل والفوري لإطلاق النار في اليمن

19:47 | 01.06.2021 | الأخبار الدبلوماسية




أكد المبعوثان الأممي مارتن غريفيث والأمريكي تيم ليندر كينج، الثلاثاء، على ضرورة وقف إطلاق النار في جميع أنحاء اليمن.


وقال مكتب شئون الشرق الأدنى في الخارجية الأمريكية، في حسابه على "تويتر"، إن "ليندركينج التقى مع غريفيث في عمان لمناقشة رحلته إلى صنعاء".


 وأضاف، أن "المبعوثين أعربا عن التزامهما الراسخ بالمبدأ القائل بأن "وقف إطلاق النار الشامل على الصعيد الوطني ضروري وعلى الفور لتقديم الإغاثة الإنسانية التي تشتد الحاجة إليها لدى الشعب اليمني".


وكان المبعوث الأممي قد اختتم أمس الاثنين، زيارة إلى صنعاء التقى خلالها زعيم ميليشيات الحوثي لمناقشة خطة الأمم المتحدة للسلام في اليمن.


وقال غريفيث، في مؤتمر صحفي قبل مغادرته مطار صنعاء، إن "استمرار الأنشطة العسكرية في العديد من أنحاء البلاد، بما في ذلك في مأرب، يقوض فرص السلام في اليمن، ويعرض حياة الملايين للخطر، ويجب أن يتوقف".


وأضاف، أن "هناك حاجة ماسة لوقف إطلاق النار على مستوى البلاد لتخفيف وطأة الوضع الإنساني على اليمنيين بشكل فوري، ولفتح الطرق أمام حركة الأشخاص والسلع بحرية، ولإعادة الحياة الطبيعية إلى الملايين".


ولفت إلى أنه لا يمكن كسر دائرة الاضطرابات السياسية والعنف إلا من خلال تسوية تفاوضية تؤدي إلى مستقبل من الحوار السياسي اليمني-اليمني المستدام، والحكم الخاضع للمساءلة، والعدالة الاقتصادية، والمواطنة المتساوية للجميع.


وتابع: "لا أحد يمكن أن يكون أكثر إحباطًا مني، لقد أمضينا عامًا ونصف نعمل على أمور يسهل وصفها نسبيًا، وقف إطلاق النار، وفتح مطار صنعاء، وفتح موانئ الحديدة، واستئناف العملية السياسية التي تشهد تأخيراً كبيراً".


ولفت إلى أنه ناقش هذا الأمر بتفاصيل كثيرة كلمة بكلمة مع الطرفين لمدة سنة ونصف، وقال: "في بعض الأحيان نحرز تقدمًا جيدًا، ونتوقّع النجاح، وأننا سنتوصّل إلى اتفاق، ثم تتدخل الحرب ويعتقد طرف أو آخر أنه سيحقق المزيد من المكاسب في ساحة المعركة، لذا فهو لا يريد إنهاء الحرب".


واستدرك: "دعوتنا بسيطة للغاية: أوقفوا الحرب، وأوقفوا احتمالات المكاسب العسكرية، وأنهوا النزاع، وابنوا سلاماً لليمن، واجعلوا اليمن مكانًا للشعب اليمني".


وشدد المبعوث الأممي على أنه لا يمكن حكم اليمن بشكل مستدام استنادًا على الهيمنة العسكرية. كما لا يمكن حكمه بشكل مستدام مع التدخل الخارجي.


اهم التصريحات المزيد

فيديو

المزيد