شريط الأخبار

متابعات

بن مبارك: سنستمر في بذل الجهود لتحقيق السلام رغم عرقلة الحوثيين

21:24 | 31.05.2021 | الأخبار الدبلوماسية





أكد وزير الخارجية اليمني الدكتور أحمد عوض بن مبارك، الإثنين، أن الحكومة ستستمر في بذلك الجهود لتحقيق تطلعات اليمنيين في سلام عادل ودائم، وفقا للمرجعيات.


جاء ذلك خلال لقائه بالسفير الفرنسي لدى اليمن جان ماري صافا لمناقشة التطورات السياسية في اليمن والجهود المبذولة لتحقيق السلام، وفق وكالة "سبأ".


وقال بن مبارك، إن "الحكومة اليمنية وبالرغم من عرقلة مليشيا الحوثي لجهود إحلال السلام ستستمر في بذل الجهود الحثيثة لتحقيق تطلعات الشعب اليمني في سلام عادل ودائم وشامل وفقا للمرجعيات الثلاث".


وتطرق إلى العدوان الحوثي المستمر على مأرب التي تضم ملايين النازحين، مجدد التأكيد على أهمية توجيه رسائل من المجتمع الدولي بضرورة وقف العدوان الحوثي العبثي على المحافظة والذي لن تجني منه المليشيا سوى ازهاق الأرواح وإطالة أمد الحرب ومضاعفة المعاناة الإنسانية.


وأكد بن مبارك على أهمية تكثيف الجهود لحل قضية الخزان النفطي صافر وإلزام مليشيا الحوثي بالسماح للفريق الفني الاممي بالوصول للخزان لتقييم حالته.


ولفت إلى الخطر البيئي والإنساني الذي يشكله الخزان على اليمن والمنطقة، داعيا إلى تظافر الجهود لإنهاء تلاعب المليشيا بهذا الملف الحساس.


من جانبه أشار السفير الفرنسي لاستمرار دعم بلاده لليمن وبذل كل جهد ممكن للمساهمة في حل الأزمة وإحلال السلام، مؤكدا دعم بلاده لوحدة وأمن واستقرار اليمن.


وفي وقت سابق اليوم قال المبعوث الأممي مارتن غريفيث، إن "هناك حاجة ماسة لوقف إطلاق النار على مستوي البلاد لتخفيف وطاه الوضع الإنساني على اليمنيين بشكل فوري، ولفتح الطرق أمام حركة الأشخاص والسلع بحرية، ولإعادة الحياة الطبيعية إلى الملايين".


وشدد غريفيث في مؤتمر صحفي عقده قبل مغادرته مطار صنعاء، أن "استمرار الأنشطة العسكرية في العديد من أنحاء البلاد، بما في ذلك في مأرب، يقوض فرص السلام في اليمن، ويعرض حياة الملايين للخطر، يجب أن يتوقف".


وكان المبعوث الأممي قد وصل أمس الأحد، إلى صنعاء للقاء زعيم ميليشيات الحوثي لمناقشة خطة الأمم المتحدة للسلام، بعد أن عقد لقاءات في الرياض ومسقط.

اهم التصريحات المزيد

فيديو

المزيد