شريط الأخبار

متابعات

واشنطن: الحوثيون فوتوا فرصة إثبات التزامهم بالسلام ورفضوا لقاء غريفيث

00:05 | 08.05.2021 | الأخبار الدبلوماسية



شدد المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينغ، على ضرورة الوقف الفوري لهجوم الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، على مأرب والانخراط بالعملية السياسية.


جاء ذلك، في بيان للخارجية الأمريكية، حول نتائج زيارة المبعوث الأمريكي إلى اليمن للمنطقة.


وقال ليندر كينغ، وفقا للبيان، إن الحوثيين أضاعوا فرصة إثبات التزامهم بالسلام، مشيرا الى أن تصريحاتهم تناقض تصعيدهم القتالي على محافظة مأرب.


وأوضح أن هذا التصعيد الحوثي فاقم الأوضاع الإنسانية الهشة، فيما لفت إلى أن الحكومة اليمنية أظهرت استعدادها للتوصل لاتفاق يمهد لإنهاء الحرب، محملا المليشيا الحوثية مسؤولية تفاقم الوضع الإنساني في اليمن، لرفضها التجاوب مع مبادرة لإعلان الهدنة.


وذكر البيان أن المبعوث الأمريكي أشاد بالتعاون المتواصل والوثيق الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، مضيفا: "هناك صفحة عادلة مطروحة على الطاولة ستتيح تخفيف معاناة اليمنيين فورا".


وتابع: "لكن الحوثيين أضاعوا فرصة كبرى لإظهار التزامهم بالسلام والمضي قدما في هذا المقترح، من خلال رفضهم اللقاء مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص مارتن غريفيث في مسقط، خاصة وأن الحكومة اليمنية أبدت استعدادها للتوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب".


وأكد البيان أن الحوثيين، خلافا لتصريحاتهم عن الوضع الإنساني في البلاد، يواصلون هجومهم على مأرب ويزيدون الظروف المروعة التي يعاني منها النازحون هناك تعقيدا.


وأضاف "مع التوافق والسعي الدولي المتزايد إلى إنهاء الحرب في اليمن دون مزيد من التأخر، ينبغي لجميع الأطراف أن تتواصل مع مبعوث الأمم المتحدة، والتعامل مع المقترح المطروح على الطاولة لأجل الشعب اليمني".

اهم التصريحات المزيد

فيديو

المزيد