شريط الأخبار

متابعات

الجامعة العربية تحذّر من أزمة انسانية كبرى في اليمن جراء الهجوم الحوثي على مأرب

15:50 | 26.04.2021 | الأخبار الدبلوماسية



حذّر الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، من حدوث أزمة إنسانية كبرى في اليمن جراء استمرار الهجمات الحوثية على مأرب واستهداف النازحين، داعياً إلى  ضغوط دولية على الحوثيين وداعميهم من أجل فوقف إطلاق النار بشكل فوري.


جاء ذلك خلال لقائه في القاهرة، اليوم الاثنين، بالمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.


ونقل موقع جامعة الدول العربية عن مصدر مسئول بالأمانة العامة للجامعة، القول أن أبو الغيط أكد خلال لقائه بغريفيث على "أن الخطوة الأولى نحو أي تسوية سياسية تتمثل في تحقيق وقف فوري لإطلاق النار في عموم البلاد، وبما يسمح بتخفيف الأزمة الإنسانية الخطيرة التي يعاني منها أبناء الشعب اليمني في كافة ربوع البلاد".


وأوضح أبو الغيط، "أن العملية العسكرية التي يباشرها الحوثيون ضد مأرب حالياً قد تتسبب في أزمة إنسانية كبرى قد تطال مئات الآلاف من اليمنيين، خاصة مع وجود ما يقرب من مليون لاجئ بالفعل في المدينة، مُضيفاً أنه يتعين ممارسة ضغوط دولية جادة على الحوثيين، والقوة الإقليمية التي تُساندهم، من أجل وقف إطلاق النار بشكل فوري وشامل".


وشدد على أن الجامعة العربية ترى "أن الحفاظ على يمنٍ موحد ومستقل وذي سيادة كاملة على ترابه الوطني يُمثل المنطلق الأساسي لأي تسوية للنزاع العسكري القائم في هذا البلد العربي، رافضاً أن يتحول اليمن كمنصة للهجمات على المملكة العربية السعودية أو أن يُصبح مصيره رهناً بأجندات إقليمية لا تُبالي بمصالح اليمن أو بمعاناة اليمنيين".


وتكثف مليشيا الحوثي الانقلابية من هجماتها على المدينة المكتظة بالنازحين، غير آبهة بالدعوات الأممية والدولية الداعية إلى وقف إطلاق النار والدخول في عملية تفاوضية تُنهي الصراع الممتد منذ أكثر من ست سنوات.


وكان المبعوث الأممي قد أكد خلال لقاءه برئيس مجلس النواب اليمني، سلطان البركاني، الأحد في القاهرة،  أن الأمم المتحدة ترفض كافة أشكال الأعمال العسكري التي يقوم بها الحوثيون وتدرك حجم المخاطر التي ستنتج عن تلك الأعمال العسكرية وما سيتعرض له السكان في مأرب والنازحين.


ولفت غريفيث إلى أن الأمم المتحدة تبذل كل ما بوسعها لإيقاف المواجهات العسكرية وتجري تواصلها المكثف مع كافة الجهات التي يمكن أن تلعب دوراً ايجابيا لإيقاف تلك المواجهات وذهاب اليمنيين الى طاولة المشاورات بصورة عاجلة والتزامهم بخيار السلام بعيدا عن الخيارات الأخرى.


وأشار إلى الجهود التي بذلها منذ مارس 2020م لإيقاف الحرب في اليمن واحاطاته الدائمة لمجلس الأمن بهذا الشأن والتحذير من تداعيات الاعمال العسكرية واضرارها في مأرب وغيرها من المناطق.


وبدأ غريفيث مساء السبت زيارة رسمية إلى القاهرة تستمر عدة أيام يلتقي خلالها عدد من المسؤولين المصريين واليمنيين والعرب لمناقشة مستجدات الملف اليمني وحشد الدعم الإقليمي والعربي لمبادرته لوقف إطلاق النار في اليمن.


ومنذ مطلع فبراير، كثفت ميليشيات الحوثي هجماتها على محافظة مأرب، مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة بينها الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، ما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى من المدنيين أغلبهم نساء وأطفال.


فيديو

المزيد